تدني مدى الرؤية الافقية في ساعات الصباح الباكر وساعات ما بعد منتصف الليل بسبب تشكل الضباب فوق المرتفعات الجبلية واجزاء من البادية الشرقية في ساعات ما بعد منتصف الليل.   
خارطة التحذيرات
القمر العملاق SUPERMOON

أوضحت وكالة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) أن القمر العملاق سيظهر بكامل استدارته ليصل إلى أقرب نقطة من الأرض ليل الإثنين 2016/11/14، ويدور القمر حول الأرض بمتوسط مسافة 384,403كم وهذه المرة سيتصادف وصول القمر لأقرب نقطة بمداره البيضاوي (نقطة الحضيض) مع اكتماله بدراً والتي هي اقرب الى الأرض ب35000كم، وبالتالي يكون أكثر وضوحاً للعين المجردة ليبدو بحجم أكبر ب14% عن ما يبدو عليه عادة، وهذا يؤدي الى ازدياد إضائته (انعكاسه) أكثر ب 30%.

وحدثت هذه الظاهرة قبل 70عاماً في عام1948، ومن المتوقع حدوث مثل هذه الظاهرة الشهر القادم بتاريخ 14ديسمبر ولكن ليس بالحجم المتوقع هذه المرة(القمر العملاق).

وبحسب خبراء الفلك فإنه تم في السابق ملاحظة ازدياد شدة عملية المد والجزر على الأرض بالتزامن مع هذه الظاهرة الـ (SUPERMOON) ما يؤدي الى ارتفاع بأمواج البحار والمحيطات ويعتبر هذا أمراً طبيعياً.

وهذه الظاهرة تجعل القمر يبدو كقرص كبير أكبر من القمر المعتاد، ما يؤدي الى جعل تلك الليلة مضيئة بشكل عام وسيلاحظ ذلك أكثر من هم يعيشون خارج المدن بعيدين عن الأنوار.

والاسم الفني أو التقني لهذه الظاهرة هو "الإقتران القمري" للنظام أرض - قمر- شمس، ويعتبر مصطلح "القمر العملاق" ليس مصطلحاً فلكياً.

وسيتم ملاحظة هذه الظاهرة مساء وليل يوم الإثنين بتاريخ 14/11/2016، والتي سيتكرر حدوثها عام 2034.

* المصدر:
- (NASA) وكالة الفضاء والطيران الأميركية
- (Earth Sky)



رجوع