- خطر الانزلاق على الطرقات أثناء هطول الأمطار. - خطر تدني مدى الرؤية الأفقية بسبب الغبار خاصة في مناطق البادية   
خارطة التحذيرات
كويكب ضخم يمر بجوار الأرض يوم الأربعاء 19 أبريل

تم اكتشاف هذا الكويكب منذ حوالي ثلاث سنوات وسيصل لأقرب مسافة له من الأرض يوم الأربعاء القادم الموافق 19 نيسان 2017 ليمر
بالقرب منها وتحديداً على بعد ما يقارب الـ 1.1 مليون ميل (1.8 مليون كيلومتر)، أي حوالي أربعة أضعاف ونصف المسافة بين الأرض
والقمر، ورغم أنّه لا توجد هناك احتمالية لاصطدام هذا الكويكب بكوكبنا، إلّا أنّ هذا المرور يعتبر قريب جدّاً لكويكب بهذا الحجم.
تم اكتشاف هذا الكويكب في ايار/مايو عام 2014 عن طريق علماء فلك بمرصد كاتالينا لمراقبة الفضاء بالقرب من توكسون
أريزونا مشروع من ضمن برنامج ناسا NEOللرصد وتُشير القياسات الحديثة التي أجريت عن طريق مهمّة الخاصّة بناسا
أن حجم الكويكب حوالي 2.000 قدم ، وأن سطحه انعكاسي بما يعادل ضعف سطح القمر، وحتّى هذه اللحظة لم يعرف إلا
القليل فقط من الخصائص الفيزيائية لهذا الجسم على الرغم من معرفة مساره بشكل جيد، إذ سيمر 2014 JO25 بالأرض من
جِهة الشمس وسيصبح بالإمكان رؤيته في السماء ليلاً بعد التاسع عشر من أبريل.
وسيوفّر مرور هذا الكويكب في التاسع عشر من أبريل فرصة غير عاديّة لدراسته، كما يخطّط المهتمّون بعلم الفلك لرصده
حول العالم لتعلّم كل ما يمكن تعلّمه بشأنه، كذلك من المخطّط أن يتم رصده من خلال رادار قولدستون للنظام الشمسي التابع
لناسا في كاليفورنيا ومقراب أرسيبو الكاشوفي التابع لمؤسسة العلوم الوطنية الأمريكية في بورتوريكو، ومن الممكن أن تكشف
الصور التي سيتم الحصول عليها عن تفاصيل سطحيّة دقيقة بحجم الأمتار البسيطة.
وقد اعتبرت ناسا أن مرور كويكب 2014 JO25 يوم 19 أبريل القادم هو الأقرب له بجانب الأرض لحوالي 400 سنة مضت
وسيكون الأقرب لحوالي 500 سنة قادمة.



رجوع