- خطر الانزلاق على الطرقات. - خطر تشكل السيول في الأودية والمناطق المنخفضة ومناطق تجمع المياه. - خطر تشكل الضباب في ساعات الليل المتاخرة خاصة فوق المرتفعات الجبلية والبادية.   
خارطة التحذيرات
ما هي طبقة الاوزون

إن طبقة (المتكور الأوسط) أو (الستراتوسفير) تحتوي ضمنها طبقة الاوزون التي نتحدث عنها وتشكل الجزء الأسفل لهذه الطبقة، وطبقة الاوزون والتي يتراوح ارتفاعها بين الثلاثين والخمشة والثلاثين كيلو متر، وتتكون من خليط من الغازات اتحدت مع بعضها البعض وشكلت إحدى طبقات الغلاف الجوي(الستراتوسفير)، وسماكتها تتراوح ما بين اثنين إلى ثمانية كيلو مترات، وغاز الأوزون الموجود بها ومنه اشتق اسم هذه الطبقة له الرمز الكيميائي التالي (O3) لأنه مكون من ثلاث ذرات من الأكسجين المرتبطة مع بعضها.

أهمية طبقة الاوزون
لهذه الطبقة دورًا بالغ الأهمية لحماية الأرض من الأشعة الفوق بنفسجية الضارة وهي على ثلاثة أنواع تبعًا لأطوال موجاتها
 (UV-A, UV-B, UV-C) وأخطر هذه الموجات على الإطلاق هي الأشعة من النوع (UV-C) وطبقة الاوزون تمنع 
مرور هذه الأشعة إلى الأرض، وبالتالي تكون هذه الطبقة درعًا واقيًا منها، فلو لم تكن هذه الطبقة موجودةً لأصيب البشر جميعًا 
بالسرطانات المختلفة، وأودت بحياة النباتات والحيوانات عل حد سواء.

ما هي أسباب تآكل طبقة الأوزون
هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي لتآكل هذه الطبقة التي تحمي الأرض:
1. بسبب إطلاق الطائرات لبعض الأكاسيد النتروجينية أثناء تحليقها، ومن هذه الأكاسيد (أول أكسيد النتروجين NO وثاني أكسيد النتروجين (NO2، الذي باستطاعته أن يفكك غاز الأوزون المكون الرئيسي لطبقة الاوزون.
2. تحرر المركبات المكونة والمعروفة ب (الكلور والفلور والكربون (CFCsو(الهيدرو كلور وفلوروكربون (HCFCsوانتشارها في الجو واستخداماته تكون في أجهزة التبريد والسيارات.
3. الماد الكيمائية المعروفة بالهالوجينات المستخدمة في مكافحة الحرائق، ولها تأثير ضار جدًا على الأوزون.
4. استخدام المبيدات الحشرية نثل (البروميد ميتيل)، وبالرغم من أن مردوده إيجابي من ناحية تعقيم المخازين الزراعية إلّا أن له ضررًا فادحًا على الأوزون.
5. استعمال المذيبات التي تستخدم لتنظيف الدارات الإلكترونية.
6. من أهم الأسباب وأخطرها على الأوزون التجارب النووية وما تخلفه التفجيرات التي تتم في الجو من تدمير لطبقة الاوزون، وصلت نسبة تلف الأوزون بين 20% و70% من مجموع الأضرار التي حصلت في الطبقة.
7. انفجار البراكين وضررها كبير من حيث التفاعلات التي تتم بين المواد الناتجة عن الانفجار البركاني، حيث تطلق كمية تقدر ب 11 طن كلور الهيدروجين وما مقداره ستة ملايين طن من كبريت الهيدروجين كل عام إلى الغلاف الجوي، وبالتالي سلسلة هائلة من التفاعلات الكيميائية جزيئات الكبريت والكلور وحمض الكبريت وغاز الأوزون.
8. التلوث الناتج عن مخلفات الاحتراق في المصانع والدخان الذي تطلقه عوادم السيارات والمصانع في الأجواء.
9. من الأسباب المسؤولة وبشكل مباشر عن تآكل طبقة الاوزون في القطب هي أسباب جيولوجية خاصة في تلك المنطقة من العالم.



رجوع