- خطر تشكل صقيع خفيف في ساعات مابعد منتصف الليل في أجزاء محدودة من المناطق الجبلية العالية، وأجزاء من مناطق البادية.  
خارطة التحذيرات
علم الفلك

هو من أقدم العلوم على الأرض، ولا يعتبر من العلوم الحديثة النشأة، وإنما يعتبر من العلوم القديمة التي أسَّسَهَا واشتغل فيها العلماء قديمًا، حيث تطور هذا العلم على مر العصور والأزمان، إلى أن وصل إلى ما وصل إليه في زماننا من تقدمٍ وتطور، وقد ظهر نتيجة فضول الإنسان الذي كان يحاول فهم ما يجري حوله، وفهم الظواهر التي تحيط به مثل حركة الشمس، وحركة الأرض، والقمر والكواكب وغيرها، أي إنّ علم الفلك يدرس كل ما هو خارج نطاق الأرض في الفضاء الواسع، كالأجرام السماوية، والكواكب، والنجوم...، ويدرس ظواهر الفضاء الكونية، مثل ظاهرة الإشعاع الميكروني الكوني، ويدرس أيضاً تطوّر الكون، وتطوّر الأجرام السماوية، ويدرس الفيزياء، والكيمياء، والحركة.

وليس المقصود بعلم الفلك قراءة الطالع، وقراءة النجوم، والتنبؤ بالمستقبل باستخدام الأبراج النجمية وغيرها من الأساطير والخرافات فهو علم حقيقي شامل له نظرياته المثبّتة وعلمائه ورواده، ولتعلّم علم الفلك عليك أن تكون ملمّاً بالعديد من العلوم، خاصة الفيزياء، والرياضيات، والكيماء، والبيولوجيا، وعليك في الوقت الحالي أن تتقن الكثير من التقنيات، مثل الحاسوب والإلكترونيات وغيرها.

* فروع علم الفلك:
- فرع قياس مواقع النجوم : يهدف إلى قياس مواقع النجوم ورصد حركتها.
- فرع الميكانيك السماوية : يعمل هذا الفرع على رصد حركة الأقمار، والنجوم، والكواكب، الموجودة في هذه المجموعة الشمسية أو غيرها من المجموعات.
- فرع الفيزياء الفلكية : يضمّ الكثير من الفروع منها دراسة طبيعة الكواكب وفيزياء النجوم ودراسة محيط ما بين النجوم وغيره الكثير.
- فرع فيزياء الكون : ينظر إلى الكون بنظرة شاملة، حيث يقوم بدراسته بشكل كامل بكل مكوّناته وأيضاً العمل على التنبؤ بمستقبله وهناك اهتمام كبير جداً بهذا المجال من قبل العلماء.

*مجالات علم الفلك :
في القرن 19 ظهر مجالين لعلم الفلك، وهما الفلك الرصدي والفلك النظري وفيما يلي توضيح لكل منها:

- علم الفلك الرصدي : هذا المجال من علم الفلك يستخدم مرصاد موجود على الأرض، أو موجود في الفضاء على أحد المحطات الفضائية، لتجميع الصور والمعلومات، وتحليل البيانات المأخوذة من الصور، ومن الأدوات المستخدمة وأكثرها شهرة التلسكوب بأنواعه.
- علم الفلك النظري : هذا المجال يهتم أكثر بصياغة نماذج للعمليات والظواهر التي تحدث في الفضاء، ويهتم بوضع النظريات وتطويرها، ويستخدم من أجل تحقيق ذلك، النماذج التحليلية أو الحاسوب في محاولة جادة لفهم وتفسير هذه الظواهر والأحداث الكونية.



رجوع