- خطر تشكل صقيع خفيف في ساعات مابعد منتصف الليل في أجزاء محدودة من المناطق الجبلية العالية، وأجزاء من مناطق البادية.  
خارطة التحذيرات
الاصدار المتعلق بالغازات الدفيئة الصادر من مركز البيانات العالمية (WDCGG) التابع لمنظمة الارصاد العالمية(WMO)

 عبارة عن ملخص التقارير المتعلقة بحالة الغازات الدفيئة وتفاعلاتها في الغلاف الجوي الذي تم تحضيره من قبل مركز البيانات العالمي للغازات الدفيئة التابع لمنظمة الارصاد العالمية ( WMO)، ويغطي عمليات الرصد من تاريخ 1968 ولغاية 2014 بالاعتماد على البيانات التي ارسلت الى مركز البيانات WDCGG) ( بتاريخ تشرين الثاني2015.

يتناول : النتائج الرئيسية  في تحليل الغازات  المسببة للاحتباس الحراري وكذلك بعض تفاعلات تلك الغازات  الدفيئة، والتي تم تقديمها إلى مركز البيانات العالمية لغازات الاحتباس الحراري (WDCGG) التابع لمنظمة الارصاد العالمية WMO.

ويتناول كذلك، تحليل الغلاف الجوي للكرة الارضية، عن طريق اخذ جزء من متوسط المول الشهري للغازات الدفيئة المتواجده في المناطق المدارية وبعض من التفاعلات لتلك الغازات والمحسوبة باستخدام بيانات الرصد كل من المحطات البحرية والارضية والتي اعطت هذه المعلومات التي بدورها تبين حالة جزء من المول لتلك الغازات.

 وتم عرض الاختلاف في الجزء المولي لبعض تلك الغازات خلال الدورة الموسمية،  وكذلك على المدى الطويل اي خارج الدورة الموسمية (باعتبارها ( الغازات) من المكونات الرئيسية لتلك الفترات). 

 

وفي مايلي ملخص التحليل لغازات الاحتباس الحراري (الغازات الدفيئة) وتفاعلاتها:

1.     مستوى ثاني اكسيد الكربون CO2 الذي يعتبر الاكثر مساهمة في الانبعاث الصناعي، تزايد منذ بداية العصر الصناعي. متوسط معدل المول العالمي من CO2 بلغ ارتفاعا جديداً0.1) ±397.7(PPM   (جزء من المليون) في عام 2014. اي 143% من الفترة قبل الثورة الصناعية (1750). وكذلك فان معدل الزيادة السنوية PPM  1.9من عام 2013 ولغاية 2014 كان اكبر من متوسط معدل النمو لعام 1990( حوالي   PPM/YEAR1.5( وقريب من المستوى خلال العقد الاخير( اي حوالي PPM/YEAR  2.1 ). ومن الجدير بالذكر ان معدل النمو العالمي لغاز ثاني اكسيد الكربون له دلالة تباين بين السنوات الناتجة من العمليات الطبيعية. اعلى من 2 جزء من المليون لكل سنة في عام 1987/1988، 1997/1998، 2002/2003 وكذلك في 2009/2010 الناتجة من التسخين الذي كان سببه ظاهرة النينو، والتي كان اشدها التي حدثت في عام 1997/  1998  التي احدثت اكبر زيادة سنوية في غاز CO2 على مستوى العالم  في عام 1998 اكثر من اي سنة اخرى.

2.     غاز الميثان (CH4)، الذي يعتبر ثاني ابرز غازات الاحتباس الحراري الذي يتاثر صناعياً بشكل كبير ومستواه في زيادة منذ بداية الثورة الصناعية. معدل المول السنوي    (ppb 1 ± 1833 ) جزء من المليار في عام 2014، اي بزيادة بلغت (ppb 9)  منذ عام 2013. المولي الجزئي ( المول لغاز الميثان) (المول من الميثان / مجموع اعداد المولات للغازات الاخرى ) يبلغ الان حوالي 254% مقارنة في الفترة ما قبل الثورة الصناعية .

3.     اكسيد النيتروز N2O ، الذي يعتبر من اهم غازات الاحتباس الحراري و مستواه في زيادة عالمياً. البيانات المتعلقة بخصوص N2O والتي قدمت الى مركز البيانات العالمية لغازات الاحتباس الحراري (WDCGG ) تبين ان الجزء المولي في زيادة في كلا نصفي الكرة الارضية. بحيث وصل المعدل المولي  (ppb 0.1 ±.372 ) في عام 2014، وهو اعلى بمقدار ( ppb 1.1) مقارنة مع السنة السابقة. ومقارنة للفترة ما قبل الثورة الصناعية  وصل الى % 121. اما معدل الزيادة السنوي المطلق خلال العشر سنوات الاخيرة بلغ (year  / ppb 0.87 ).

4.     الكربون الهالوجيني والهالوجينيات الاخرى، وهي صناعية متوفرة منذ القرن العشرين، وتعتبر غازات دفئية قوية لها تاثير على طبقة الاوزون. مستوى بعض من مركبات الكربون الهالوجيني (مثل: CFCS ) ازداد في عام 1970 و 1980، لكن هذه الزيادة الان توقفت بسبب انتاج ومراقبة استهلاك الهالكربونات بموجب اتفاقية مونتريال بشان المواد المستنفذة لطبقة الاوزون. حيث ان الجزء المولي من)  CFC-11) كان قد وصل الى القيمة العظمى في عام 1992. في حين الجزء المولي من)  CFC-12) ازداد في 2005 ومن ثم بدا يتناقص تدريجياً. وبخصوص الجزء المولي من)  CFC-13) توقفت الزيادة في 1990.

5.     الوزون السطحي O3، يلعب الاوزون (O3  ) دور مهم في بيئة الغلاف الجوي من خلال العمليات الاشعاعية والتفاعلات الكيميائية. فهو يمتص الاشعة فوق البنفسجية القادمة من الشمس بواسطة الاشعاع الشمسي طبقة الستراتوسفير الذي بدوره يؤثر على واقع الحرارة العمودي للطبقة كم هو الحال للاشعة تحت الحمراء الارضية في المساهمة في ظاهرة الاحتباس الحراري مثل الغاز الدفيئ. والاوزون يشترك في التحولات الكيميائية لملوثات الهواء الاولية، ويعتبر الجزء المولي منه مؤشر على جودة الهواء في الطبقة. القريب من السطح من الوزون او المول الجزئي، يدعى الوزون السطحي ، فالمتواجد منه في طبقة التروبوسفير قادم من طبقة الستراتسفير والبقية منه ناتج من تاكسد  CO  او الكربون الهالوجيني في تواجد NOX . وبسبب عد التساوي في التوزيع الجغرافي فان من الصعوبة تحدد سلوك الوزون السطحي عالميا على المدى الطويل.

6.      اول اكسيد الكربون CO ، يوثر على غازات الاحتباس الحراري عن طريق تفاعله مع جذور OH. فالمول الجزئي ازداد منذ بداية 1950 بمعدل1% لكل سنة، لكنه بدا بالتناقص في نهاية 1980. ففي عام 2014 كان الجزء المولي العالمي من اول اكسيد الكربون (CO ) حوالي ±2ppb)89(. والمعدل الشهري  للمول الجزيئي منه يظهر التغير الموسمي ، حيث ان سعة التغير في النصف الشمالي للكرة الارضية عالية، اما في نصف الكرة الجنوبي تكون قليلة السعة.   

7.      اول اكسيد النتروجين NO ، وكذلك  NO2  ، وهي ليست غازات من غازات الاحتباس الحراري لكنها تشترك في ظاهرة الضوء الكيميائي (الوزوني) في طبقة التروبوسفير. تاكسد كل من  NOX و CO و الكربون الهالوجيني ينتج الاوزون O3   الذي بدوره يوثر على توازن الاشعاع الارضي كعمل احد غازات الاحتباس الحراري وكذلك على قدرة اكسدة الغلاف عن طريق اعادة انتاج  OH.

8.     ثاني اكسيد الكبريت SO2 ، كذلك لايعتبر من الغازات الدفيئة، بل مقدمة هباء الغلاف الجوي الذي يتكون نتيجة عملية الاكسدة SO2 من خلال التفاعل الضوي للغاز وتحويله الى جسيمات. ويعد من المصادر الرئيسية للمطر الحامضي الذي ترسب منذ العصور الصناعية. معضم المحطات التي رصدت SO2 موجودة فقط في اوروبا والتي زودت مركز البيانات العالمي بها.

9.     المركبات العضوية المتطايرة (VOCS )، مركبات عضوية كيمياية تتبخر بسهولة او تترسب عند درجة الحرارة العادية للغلاف الجوي (ظغط البخار ≥ 0.01K Pa ). العديد منها على شكل هيدروكربونات الغير ميثانيه (NMHCS). وهي كذلك موجودة على شكل هيدروكربونات المؤكسدة مثل الاكتون، الميثانول وثاني ميثيل الكبريتيد. ولا تعتبر من غازات الاحتباس الحراري وهي محط اهتمام من (Global Atmospheric Watch) بسبب تاثيراتها على البيئة وانتاج الاوزون والهباء الغباري. في تشرين الثاني عام 2015 تم تسجيل او رصد حوالي 53 نوع من المركبات العضوية الثانوية التي تنتشر بشكل واسع في الغلاف الجوي ككل. التغطية الزمنية لقياس المركبات العضوية المتطايرة تطورت وازدادت خلال العقد الماضي. اذ ان التحليل على نطاق عالمي لكل من الايثان والبروبان تم تجهيزه لفتره طويلة وقياسات ضمن شبكة واسعة. 




رجوع